مزاب والنقوش الحجرية الأمازيغية

النقوش الحجرية تؤكد عراقة الإنسان الامازيغي في بلاد الشبكة

عرفت عدة مناطق من ولاية غرداية، حضارات تعود إلى عهد ما قبل التاريخ وبالتحديد إلى فترة العصر الحجري الحديث، وهذا من خلال الاستكشافات الأثرية التي ثم العثور عليها والمتمثلة في بعض الصناعات الحجرية وبعض المعالم الجنائزية في كل من : المنيعة و متليلي كما تم العثور على العديد من النقوش الصخرية على ضفاف سهل وادي ميزاب في كل من : أنتيسة وبابا السعد، و مرماد، وفيما يخص تاريخها فإن أغلبها يعود إلى حوالي 5000 سنة قبل الميلاد، وبالتحديد إلى فترة الليبيكوبربريةوالباليونتولوجي الوسيط .[1]

 Could not load widget with the id 77.


كما أن الهضاب التي تشرف على مدينة المنيعة من الناحية الشمالية غنية بمخزونات مواد تعود إلى ما قبل التاريخ "سهام سواطير"، وبعض الكتابات تؤكد أن جماعات بدائية سكنت مغارات كانت موجودة بهذه المنطقة .


أولى الاكتشافات في هذا الشأن في منطقة وادي ميزاب، ترجع إلى حولي 50 سنة من قبل تحدد موقعها في نواحي مليكة وغرداية و القرارة [2]


حيت تم العثور على أثار إنسان ما قبل التاريخ بالمنطقة من خلال ما عثر عليه الأستاذين :


" بييرروفرpierre roffoثمabonneau-goel"حيث أحصى الأستاذ " بيير" إحدى عشر (11) محطة[3]في محاضرة ألقاها في الدورة الحادية عشر(11) لمؤتمر ما قبل التاريخ بفرنسا سنة 1934 م وصف خلالها ما جمع من أدوات أضف إلى ذلك غنى المنطقة بالنقوش الصخرية[4]
التي تراوحت مواضيعها بين الرسومات الحيوانية والهندسية، ورسوم لبعض أعضاء الجسم البشري، مثل اليد والرجل، وبعض الصخور نقشت عليها رموز وحروف وأعداد أمازيغية .


ولم تعرف المنطقة كغيرها من مناطق الصحراء أي نوع من أنواع التواجد الروماني، حيث بقي على حدود واد الجدي بالصحراء، ولا التواجد الوندالي، أو البيزنطي، فيما كانت منطقة عبور لقوافل القبائل الزناتية.[5]

واقع ما قبل التاريخ : *أعواماد* ورشة لصناعة رؤوس الأسهم الحجرية

لا يمكن التغاضي عن مواقع ما قبل التاريخ الموجودة في ربوع وادي ميزاب و من بينها موقع أعواماد و هو عبارة عن ورشة لصناعة رؤوس الأسهم الحجرية و كذا العديد من المواقع في ما يرفع بالتجمعات الانسان الحجري و كل هذا يوجد بالتفصيل في مؤلف بالغة الفرنسية تحث عنوان "ميزاب ما قبل التاريخ"[6]

------------------------

[1] -ديوان حماية وادي ميزاب وترقيته،: دليل ولاية غرداية، 32شارع فلسطين،غرداية،الجزائر،جانفي 2006،ص2

[2] - ولاية غرداية : واقع الاستثمار السياحي في ولاية غرداية وآفاق تطويره – تقديم ولاية غرداية ص 02 .

[3] Pierre roffo: contrôlabilité. à l'étude de la préhistoire du Sahara septentrional ancienne imprimerie Alger 1934 . P. 125.

[4] - يوسف بن بكير الحج سعيد:تايخ بني ميزاب دراسة اجتماعية واقتصادية وسياسية ط 02 – المطبعة العربية – 11 نهج طالبي أحمد غرداية – 2006 م – ص 10 .

[5]marth et Edmond couvions:Kharidjisme:Momegraphie du M'Zab imprimerie Marocain vigie, Casablanca, paris 1926.p.217

[6] منقول من منشور على الفايسبوك  Alouan mokhtar

تطبيقات مفيدة

مواقع صديقة